تساقط الشعر عند الرجال

تساقط الشعر عند الرجال

يُعتبر تساقط الشعر عند الرجال من أبرز الظواهر التي تواجه الرجال في السن المتقدم، وتعتبر حالة شائعة جداً لدى الرجال. من المهم الاشارة أن الصلع قد يصيب النساء أيضاً، ويمكن أن يكون بنفس المظهر الذي يصيب الرجال.

يُعتبر تساقط الشعر عند الرجال من أبرز الظواهر التي تواجه الرجال في السن المتقدم، وتعتبر حالة شائعة جداً لدى الرجال. من المهم الاشارة أن الصلع قد يصيب النساء أيضاً، ويمكن أن يكون بنفس المظهر الذي يصيب الرجال. للعديد من الأشخاص، فان تساقط الشعر والصلع يصيبهم بالاحباط واليأس. لكن لحسن الحظ تتوفر اليوم علاجات عديدة لتساقط الشعر. رغم ذلك تكمن المشكلة في تلقي العلاج، حيث يتهرب العديد من الرجال من العلاج المتوفر.

انواع تساقط الشعر عديدة

هناك أنواع عديدة من تساقط الشعر، أو الصلع، وأبرز الأنواع وأكثرها انتشاراً هو الصلع ذكري الشكل. ويسمى الصلع ذكري الشكل، رغم أنه قد يصيب الرجال والنساء، وذلك لأن الهرمونات الذكرية كالتوستسترون والأندروجين هي المسؤولة عن تساقط الشعر. غالباً ما يبدأ تساقط الشعر من قمة الرأس ومن طرفي مقدمة الرأس، ومن ثم يتقدم من كلتا الجهتين ليؤدي للصلع في كامل الرأس. بالاضافة الى ذلك فان كثافة الشعر تختلف من مكان لاخر في الرأس، وذلك ما يميز الصلع ذكري الشكل. من الجدير بالذكر أن الشعر الموجود في طرفي الرأس لا يتساقط. لدى النساء فان تساقط الشعر يكون منتشراً على كل الرأس ودون تجاوز لمناطق معينة، مقارنةً بالرجال.

لا يُعرف السبب الدقيق للصلع لدى الرجال، لكن الدراسات أثبتت أن الهرمونات الذكرية- كالتوستسترون والأندروجين- هي المسؤولة عن تساقط الشعر والصلع. لكن التغييرات في الهرمونات لا تزال غير واضحة، ويبدو أن للعوامل الوراثية والجينات أهمية شديدة للاصابة بالصلع. تؤدي الهرمونات الذكرية لقصر طول الشعر وانخفاض وتيرة نموه بحيث تنمو كمية قليلة من الشعر على الرأس، وتكون ذو كثافة أقل.

رغم توفر امكانيات علاج عديدة لتساقط الشعر عند الرجال، يواجه الكثير من الأشخاص صعوبة في تقبل الأمر، وصعوبة أكبر في تلقي العلاج. تنبع هذه الصعوبة من عدم الوعي للمشكلة وعدم الوعي لتوفر العلاج، في الكثير من الحالات. تتأثر النساء من الصلع أكثر من الرجال، وقد يؤدي الأمر لديهن للاحباط، اليأس، قلة تقدير الذات أو الشعور بفقدان الأنوثة. من المهم أن نشير في هذا المقال ان امكانيات العلاج المتوفرة تستطيع حل المشكلة وتحسين الوضع القائم بشكل ممتاز. اذا كنت قد أصبت بالصلع وشعرت بالحاجة للمساعدة النفسية ولاستشارة الطبيب أو الطبيب النفسي، يمكنك التوجه لطبيبك الخاص، ويمكنه مساعدتك في التغلب على المشكلة وتقديم العلاج اللازم.